الأربعاء، 15 أكتوبر، 2008

اجازة

ازيكو عاملين ايه
وحشتوني بجد والمدونة وحشتني
بشكر كل اللي رد في الموضوع اللي فات
وبشكر كل اللي عيد عليا وكل اللي سال عليا بجد ميرسي جدا جدا

مش قادرة اقولكو الفترة اللي فاتت كانت صعبة ازاي واللي جاي اصعب
لاني بذاكر عشان امتحاناتي اخر نوفمبر ان شاء الله يعني كلها شهرين واتخرج وافضالكو

للاسف مفيش دماغ اقعد اكتب وادون لان صاحب بالين كداب
ياما هنزل بوست ميتقريش ياما مش هذاكر
عشان كده انا مضطرة اخد اجازة عقبال ما اخلص بس ربنا يسهل واقدر اتابعكو حتى

الفترة دي حاسة باحاسيس غريبة
فرحة عشان هخلص واتخرج وزعل عشان انا بحب الكلية
وحاجات تاني كتير هبقى اصدعكو بيها بعدين

عايزاكو تدعولي عشان انا ساعة الامتحانات ببقى قلق قلق يعني وعياط بقى وبهدلة(المفروض كبرت عالكلام ده بس مفيش فايدة)

انتظروني وان شاء الله اتابعكو
سلام

الاثنين، 22 سبتمبر، 2008

اسألكم الدعاء

انا لله وانا اليه راجعون

اسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالد اقرب واعز صديقاتي الذي توفى في اول ايام العشر الاواخر وقد نوهت عنه صديقتي سنووايت.

غفر الله له واسكنه الله فسيح جناته

اسألكم الدعاء ايضا ان تتجاوز صديقتي هذه الفترة العصيبة لاننا نستعد للامتحانات
وادعو الله ان اكون انا وصديقاتي سندا لها حتى تتجاوز هذه الازمة

سوف ابتعد فترة لا يعلمها الا الله لسوء حالتي النفسية .

الجمعة، 19 سبتمبر، 2008

بداية جديدة

قد نمر بلحظات نشعر كانها لو نهاية العالم.....فراق حبيب , خيانة صديق , موت عزيز

انا لا اعتبر هذه قصة على قدر ما اعتبرها فكرة لنجعل من اي لحظة حزن بداية جديدة


بداية جديدة

______


غاب القمر عن سماء تلك الليلة الباردة, كانت تسير بخطوات سريعة تضم معطفها بقوة لتختبئ من تلك العاصفة التي رجفت بجسدها الضئيل وقلبها الجريح . تسقط عليها قطرات الامطار وتُسقط على الارض قطرات الدموع.

وصلت منزلها وخلعت معطفها الذي لم يحول عنها الشعور بالبرد, جلست تعيد احداث تلك الليلة المؤلمة والكلمات القاسية التي جرحتها...شعرت بالبرد مرة اخرى فأوقدت المدفأة.

احضرت صندوقا خشبيا , اخرجت منه صور واوراق ووردات ذابلة....لم تشعر بيدها وهي تلقي بهذه الاشياء بين حطب المدفأة.

لم تحتمل رؤية احتراق ذكرياتها والتي اصبحت رماد في لحظات..

القت بجسدها الهزيل على السريروشقت من الدموع انهارا على وسادتها, انهكها البكاء كثيرا حتى ذهبت في سبات عميق.

استقيظت على صوت آذان الفجر....نظرت الى المرآة وانزعجت لملامحها الذابلة ووجهها الشاحب وعينيها الحمراوتين . تألمت كثيرا لما فعلته في نفسها.

نظرت الي التقويم المعلق ونزعت ورقة الامس ...وقفت في النافذة تتأمل بصيص نور الشمس وتسمع صوت العصافير ...قطعت ورقة التقويم الي وريقات صغيرة وابتسمت وهي تراها تتطاير في الهواء.

"فلتكن هذه اللحظة بداية جديدة "


السبت، 13 سبتمبر، 2008

دعوة زفاف



عاد الي منزله بعد يوم شاق في العمل ووجد دعوة زفاف وصلته من صديقيه منذ ايام الجامعة.
وعلى الفور اتصل بصديقه لتهنئته ,تناول الدعوة مرة اخرى وقرأها حتى وصل لمكان قاعة الزفاف وصمت للحظات



"انها نفس القاعة التي تمت فيها خطبتي السابقة"



تذكر خطيبته التي كان يحبها بشدة وهي الاخرى ...استرجع شريط الذكريات منذ ان كانا اصدقاء في الجامعة الي المشكلة التي تسببت في انهاء ارتباطهما.
رفضا وساطة الاصدقاء في حل الخلاف وتمسك كلاهما برايه وكان العناد هو سيد الموقف رغم الحب الشديد.
شعر في تلك اللحظة بالحنين اليها فمازال حبها يملا قلبه واستبدل افكاره المليئة بالغيظ نحوها بشوق لرؤيتها.



جاء يوم زفاف صديقيه وذهب وهو يقدم قدم ويؤخر الاخرى ,دخل القاعة وجال بصره بالمكان
تذكر يوم خطبته ...هنا رقصا وهنا جلسا وهنا وهنا..... حتى رأى اصدقاءه جرى عليهم حتى يتخلص من تلك الافكار التي راودته وسلم عليهم سلاما حارا فلم يلتق بهم منذ وقت بعيد .



جلسوا يستعيدوا الذكريات وتعالت ضحكاتهم حتى صمت الجميع عندما وصلت صديقتهم وخطيبته السابقة,تقدمت بخطوات ثابتة وسلمت عليهم جميعا حتى هو.
نظر اليها في دهشة ممزوجة بالشغف ,كانت متالقة كعادتها,تفحص يدها ولكنه لم يجد ما يدل على ارتباطها.
كان احتمال قدومها لديه ضعيف ولكنه متوقع لانها صديقتهم مثله.وكان ثباتها رغم صعوبة الموقف مثيرا له ليتحدث اليها,قام الاصدقاء والتفو حول العروسين وتركوهما ليتحدثا.



سالها عن احوالها في محاولة لكسر حاجز الرهبة بينهما وكانت اجاباتها قصيرة ومختصرة.



"ما رايك في القاعة؟"



رفعت حاجبا وفهمت محاولته لاستفزازها للتحدث معه فاجابت بهدوء"انت تعلم رايي من قبل"



وهنا تجرا وسالها هل ارتبطت ام لا واجابته بالنفي"ولكنك ارتبطت"واشارت الي الدبلة التي يرتديها



قام بخلع الدبلة واعطاها اياها وتفاجئت عندما وجدتها دبلة خطبتهما فاسمها كان منقوش عليها"اما زلت تحتفظ بها؟؟؟" قالت في خجل...



"لم انساك ابدا"




وانطلقا في الحديث معا ودخلا في نقاش غير حاد فقد كان كل منهما يترقب رد الاخر ولا يريد اضاعة تلك الفرصة التي سنحت ليلتقيا بعد انفصالهما.



شعر داخله برغبة شديدة في العودة اليها ولكنه خاف من ردها, اخذ يفكر في القدر الذي جمعهما مرة اخرى هل كانت صدفة ام كان لاصدقائهما دور في ذلك.
لماذا جاء؟ هل فقط من اجل اصدقاءه ام لانه كان يعلم احتمالية قدومها؟



هي الاخرى فكرت في احتمالية وجوده ورغم ذلك جاءت وكانها تنتهز الفرصة لتراه وادركت في هذه اللحظات انها مازالت تحبه.
"لماذا صمتي؟فيم تفكرين؟" ولكنها اجابته بنظرة حائرة.




اخرج ميدالية مفاتيحه التي كان يعلق فيها دبلتها التي احتفظ بها ايضا وقال لها"ما رايك؟"



واحمرت وجنتاها في اجابة صريحة على طلبه.

الاثنين، 8 سبتمبر، 2008

شجرتان


دخلت شرفة حجرتي استنشق بعض النسمات الباردة

وقفت اتأمل تلك الشجرة التي غطت الشرفة تماماً وتذكرت...


تذكرت عندما زُرعت شجرة امام منزلي وأخرى امام منزلها

كنا اطفال صغار , لا نفترق ابدا.... نلعب ونلهو ونتحدث من الشرفات

لم يكن يعنيني وجود الشجرتين

كانتا صغيرتين مثلنا ..... الجذع قصير ونحيف , الفروع والاوراق قليلة , الازهار معدمة


مرت السنون وكبرنا....شغلتنا الحياة والدراسة

قليلاً ماكنا نتقابل

لم نكبر وحدنا , بل كبرتا معنا شجرتي وشجرتها

اشتد عودهما ,تفرعتا كثيراً ,كثفت اورقهما

اصبحنا بالكاد نرى بعضنا من بين الفروع


أما الآن.......


تشابكت افرع الشجرتين......تعانقتا

مثلما عانقتها يوم رحيلها

لقد رحلت جارتي لتبدأ حياة جديدة



لم أصدق في تلك اللحظة انني عندما ادخل شرفتي لن اراها

لن نتحدث من الشرفات بعد الآن

ولكني تأكدت عندما حاولت النظر الي شرفتها فلم ارى الا .......شجرتين.

الأربعاء، 3 سبتمبر، 2008

نورٌعلى نورِ



بسم الله الرحمن الرحيم


{ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }

صدق الله العظيم

اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس

انت رب المستضعفين وانت ربي الى من تكلني

الى بعيد يتجهمني ام الى قريب ملكته امري

ان لم يكن بك غضب علي فلا ابالي ولكن عافيتك اوسع لي من ذنوبي

اسالك بنور وجهك الذي اشرقت له الظلمات وصلح عليه امر الدنيا والاخرة

من ان يحل بي سخطك او ينزل علي عذابك لك العتبى حتى ترضى ولاحول ولا قوة الا بك.


الجمعة، 22 أغسطس، 2008

المقامة النملية

انا بعتذر عشان مكملتش الموضوع اللي فات وهكمله المرة الجاية ان شاء الله ,دي حاجة خفيفة كده اتمنى انها تعجبكو



المقامة النملية

________


عندما ياتي الصيف الحار , يشتد على منزلي الحصار , لعدو اسوأ من الفار , له قرون استشعار


يخرجون من الجحور الصغيرة , باعداد غفيرة


بحثا عن زاد للشتاء , فياله من بلاء


تخرج فرقة استطلاع , تبحث عن المتاع


على لقمة يتجمعون , ولما وجدوا يفرحون ,على حملها لا يقدرون , ومن ثقلها يتمايلون


يظنون انهم على وشك النجاح , لكني لهم واقفة بالسلاح


فابدتهم جميعا , ولكن هرب مني قليلا


اخبروا الملكة والملك , بان جيش الاستطلاع هلك


يطلبون المدد , وكثيرا من العدد


نظفت المنزل بالماء والصابون, لعلهم في جحورهم يغرقون


وبالمبيد والبودرة, هاجمتهم على غرة


وظننت انني نجحت ,وعليهم انتصرت, وفوق اشلائهم رقصت


فاذا بهم يتبخترون , للانتقام يزحفون ,على ذراعي و يقرصون


ووجدت طابورا طويلا, فبكيت منهم كثيرا , على جهد بلا فائدة ,امام الجحافل الصامدة


ورفعت الرايات,امام تلك الكائنات.


الأحد، 17 أغسطس، 2008

الحب .... واشياء اخرى


(1)

لماذا نحب؟؟؟؟

_______


لا شك ان الحب هو اسمى شعور يشعر به الانسان.

فالحب هو الغريزة الفطرية التي وضعها الله في الانسان بداية من حبنا للام والاب والاخوة الى حب الاهل والاصدقاء الى رحلة البحث عن الحب الاخر الذي تتجلى فيه مشاعرنا.

يقال ان الحب والعذاب وجهان لعملة واحدة ورغم ذلك لا يستطيع الانسان ان يعيش بدون حب , بل ويتلذذ من عذابه ويصر عليه .

مثال على ذلك الحب من طرف واحد, فهو يعلم ان الحب غير متبادل ورغم ذلك يحب.

ليس ذلك فقط فعلاقة الحب نفسها تحمل عذابا,عذاب الشوق والغيرة والانتظار والتفكير في الحبيب ولكن ذلك العذاب له طعم اخر.

ايضا عندما تنتهي علاقة حب تترك لصاحبها عذاب الفراق والم جرح الحبيب, وقد يصبح اسيرا لهذا الحب طيلة حياته ويعيش في عذاب الحب. ورغم ذلك لا نستطيع ان نكف عن الحب.




(2)

شعور اخر!!!

________


انه شعور اخر عندما يطرق الحب ابواب القلب.

يتغير سلوك الانسان كلية, يشعر انه خلق فقط من اجل الحبيب ,يسعى دائما لاسعاده وهو في نفس الوقت يشعر بالسعادة لرضاه.

يشعر لاول مرة بالامان, يصبح كائنا وديعا رقيقا تسيطر اللهفة على مشاعره.

تتغير فسيولوجيا الجسم مع تلك الحالة الجديدة , فقلبه لا يدق الا لرؤية الحبيب , تسرح العين فيه, يشرد الذهن ولا يفكر العقل الا من اجله.

يرى حياته وكانها بدات من جديد وانه ولد في اللحظة التي شعر فيها بهذا الدفئ.

يرى كل شيئ جميلا في عينيه , فهو حقا شعور اخر....


للحديث بقية...

الأربعاء، 6 أغسطس، 2008

اتنين X واحد

السلام عليكم ازيكو كلكو المدونة وحشتني بقالي اسبوع واكتر غايبة عنها

كان وصلني تاجين من فارس بلا جواد(مملكة الفرسان) ومهيج الجماهير واتاخرت جدا عليهم وياريت ميزعلوش مني
لان والله ظروفي كانت ملخبطة وعندي امتحانات وسافرت وقلت اول حاجة اعملها لما ارجع اجاوب عالتاج
انا بعتذر برضه عشان زيارتي للمدونات مش هتبقى منتظمة عشان عندي امتحانات واعتقد اني كمان مش هقدر انزل بوست جديد دلوقتي
ادعولي بس اعدي الامتحانات دي على خير

يلا نبدا الرغي ومحدش يزهق


6 اسرار لا يعرفها من يقابلك في المرة الاولى:

_ ممكن الناس تفتكرني جد وعشان في طب ابقى دحاحة ومش بعمل حاجة في حياتي غير المذاكرة وده غلط خالص

_ ممكن ابان هادية لكن انا مجنونة

_ طيبة جدا

مش لاقية اسرار تاني بصراحة


16 صفة عن نفسك:

1_ حساسة شوية والكلام بياثر فيا
2_ دمعتي قريبة جدا
3_ عبيطة حتى واحدة اتكلمت عالجروب بتاعنا ووصلني انها قالت عليا كده زعلت في الاول بس تقول عليا كده احسن ما تقول اني سوسة وخبيثة
4_ محبوبة والحمد لله من كل اللي يعرفني ودي نعمة من ربنا ربنا يديمها
5_ خدومة جدا وبحب اساعد اي حد اعرفه او معرفوش ومن نفسي مش لازم حد يطلب مني
6_ اصحابي بيحبو يتكلمو معايا وبيحسو بالراحة والحمد لله
7_ بحفظ الاسرار
8_ مبحبش ازعل حد مني ولو حصل بيبقى من غير قصد ومش بيجيلي نوم غير لما اطمن ان الحد ده مش زعلان
9_ بتعصب لما حد يستفزني ..بكره الاستفزاز
10_ بحب الضحك والهزار زي عينيا..وفي اوقات ببقى لاسعة عالاخر
11_ رومانسية جدا
12_ مبعرفش اخبي مشاعري وبيبان على وشي اي حاجة لو زعل او فرح وبيقولو ان وشي ده فضيحة
13_ساعة الجد ببقى جد ورخمة ود غالبا ساعة الامتحانات
14_بحب الناس وخصوصا اصحابي ووفية ومقدرش اتخيل حياتي من غيرهم
15_بعشق تربية الحيوانات جدا وربيت حاجات كتير وحاليا عندي 4 عصافير وسمكة وبموت فيهم
16_ اهلاوية وبعشق الاهلي

يارب مكونش رغاية وتبقى الصفة ال 17

اعتقد ان معظم الناس جاوبت عالتاج ده بجد مش عارفة مين مجاوبش بس اجرب اهديه ل:

حبيبة

COLD AIR

ليكوريكا

الأربعاء، 23 يوليو، 2008

رسالة لن ترسل



دقت الساعة الثامنة مساءا ً ,ذلك الوقت المتفق عليه ان يكون موعداً ثابتاً لإتصالهما
امسكت هاتفها وتمددت بإسترخاء منتظرة الإتصال
مرت الدقائق ولم يتصل بها

"انها اول مرة يتاخر فيها عن موعدنا سأحاول الاتصال به"
ولكن لم تفلح محاولتها ....ازدادت قلقاً وحيرة في الأمر

تلك هي المرة الاولى التي لا يتصل بها منذ أن سافر خطيبها للخارج بحثاً عن عمل لبناء بيت الزوجية.


تلمست خاتم الخطبة برقة, وأدمعت عينها لقلقها عليه ولإحتياجها للتحدث معه فهي لا تستطيع ان يمر يوم ٌ دون أن تتحدث إليه وتحكي له كيف قضت يومها وتخبره بالأشياء التي تعدها لمنزل المستقبل.
تذكرت لحظة وداعهما حين سفره وانهمرت في البكاء وتمنت لو لم يسافر حتى لاتشعر بما تشعر به الأن من قلق وخوف.
أحضرت حافظتها الشخصية وأخرجت منها صورته التي تحتفظ بها" أفتقد ملامحك الرقيقة" هكذا قالت بعد أن طبعت قبلة حانية على الصورة.
نظرت الي الساعة مرة أخرى وحاولت الإتصال ثانية ولكن دون جدوى"ماذا بك يا حبيبي اشتقت الي صوتك الدافئ"
زاد انشغالها عليه فقررت ان تكتب رسالة تشغلها عن التفكير والقلق ,تتحدث فيها اليه وتقرأها له عند اتصاله
اعدت فنجاناً من الشاي ووضعت صورته امامها وأمسكت القلم بيد ِ مرتعشة وكتبت:


شهور مرت دون أن أراك..لم تغب ملامحك عني, أفتقد لمستك الدافئة, أستنشق رحيق ورداتك كل صباح
أجلس بين هداياك الرقيقة أمام صورتك


أنتظرلحظة اتصالك وانتظر بعدها لحظة عودتك لنبدأ حياتنا التي طالما حلمنا بها.


دقت الساعة التاسعة, كانت دقاتها مزعجة كطبول حرب تنذر بشيئ ما.أزعجتها لدرجة ان انسكب فنجان الشاي على رسالتها ومُحيت كل كلماتها.
ومع تلك الدقات جاء رنين الهاتف,أسرعت وتناولته ,لم يكن رقمه
ولكن كان رقماً يحمل نفس كود البلد التي سافر إليها.
شعرت بالخوف وأجابت بصوت خافت متقطع ,وقبل إنتهاءالمحادثة هوت كطير جريح أصيب بسهام غادرة


وكأن قدر الرسالة التي كتبتها أنها لن ترسل.